"الداخلية" تتسلّم مركبات ومعدات للدفاع المدني من دولة قطر
بحضور اللواء "أبو نعيم" والسفير "العمادي" "الداخلية" تتسلّم مركبات ومعدات للدفاع المدني من دولة قطر 18 ديسمبر/كانون الأول 2019 الساعة . 04:30 م   بتوقيت القدس غزة/ الداخلية: تسلمت وزارة الداخلية والأمن الوطني، عصر الأربعاء، مركبات ومعدات لصالح جهاز الدفاع المدني الفلسطيني في قطاع غزة بتبرع من دولة قطر الشقيقة. جاء ذلك خلال مراسم عقدت في فندق المشتل غرب مدينة غزة، بحضور وكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو نعيم، ورئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد العمادي، ومساعد مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء محمود أبو وطفة، ومدير الدفاع المدني العميد زهير شاهين، إلى جانب عدد من قادة الأجهزة ومدراء الإدارات في الوزارة. وشكر اللواء أبو نعيم، دولة قطر أميراً وحكومة وشعباً على الدعم المتواصل لشعبنا الفلسطيني في غزة، كما توجه بالشكر لوزير الداخلية القطري ولقائد جهاز الدفاع المدني القطري لدعمهم بهذه القافلة نظراءهم في الدفاع المدني الفلسطيني. وقال أبو نعيم: "نستقبل هذه القافلة بعد سنوات من الحصار والانقطاع عن تزويد هذا الجهاز المدني بالأجهزة والمعدات التي تلبي وتغطي الحاجة الإنسانية لأهلنا في غزة". وأضاف: "قطر ما فتئت، بأميرها وشعبها وحكومتها، الوقوف إلى جانب شعبنا ودعمه وتأييده لسد احتياجاته الإنسانية، وتنفيذ مشاريع مهمة في ظل الظروف الصعبة التي وقف فيها شعبنا وحيداً". وأشار أبو نعيم إلى أن قطر تتقدم دوماً بكل ما لديها من إمكانيات لدعم المؤسسة الإنسانية والجهاز المدني، الذي يخدم أكثر شريحة متضررة في غزة في ظل الكوارث والأزمات التي تعصف بالقطاع. وتابع: "حاجتنا في غزة للمساعدات التي تخدم الحالة الإنسانية هي ماسة جداً، ونأمل استمرار العطاء ونتمنى أن تحذو الجهات والمؤسسات حذو دولة قطر في هذا المجال". بدوره، أكد السفير العمادي أن قطر كانت ولا زالت السباقة في مد يد العون لأهل غزة، بمختلف أنواع وطرق الدعم بما يضمن تعزيز الأمن والأمان ويحقق معايير السلامة. وقال العمادي: "نسلم اليوم 22 من معدات ومركبات الإطفاء الخاصة، والأجهزة والمعدات بتبرع من دولة قطر ممثلة بأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك ضمن دعم الشعب القطري المتواصل لشقيقه الفلسطيني". وأعرب العمادي عن أمله أن يساهم الدعم القطري في تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطنين الفلسطينيين، وتعزيز قدرات جهاز الدفاع المدني في تقديم خدمات أسرع وأفضل لأهلنا في غزة. وفي ختام المراسم، سلمت قيادة وزارة الداخلية السفير القطري رسالة شكر مقدمة لدولة رئيس الوزراء القطري عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.